recent
أخبار ساخنة

تلخيص كتاب '' إميل أو التربية '' لجون جاك روسو

 في القديم لم يكن الناس يستشعرون أهمية التربية و المدرسة و التعليم المباشر في حياتهم ، وذلك بسبب اتباعهم الاعمى لأجدادهم، إلا ان هذا الامر لم يستمر على ما هو عليه، ففي القرن السادس والسابع عشر حدثت طفرة علمية في أوربا تسببت في احداث تأثير كبير على المستوى الفكري، الشيء الذي جعلهم يفكرون في التربية وفي القديمة و الفلسفة و المنطق، ومحاولة توظيفها في الحياة الجديدة، و بفضل كتابات جون لوك زاد اهتمام الناس في هذا العصر بإنجلترا بكل ما له علاقة بالعقل والفكر، وتزعم الفيلسوف ذولتير حركة عقلية مشابهة أدت الى تأثر سلوك الناس وابتعادهم عن الطبيعة وسيطرة العقل على كل تصرفاتهم، واعتقادهم بان العواطف تسبب لهم الخطأ والإلتواءفكان لا بد من بعد هذا التزمت والجمود من ردة فعل سريعة تساعد في الخروج من هذه الحالة التي باعدت بين الناس والطبيعة، وظهرت في هذا السياق ثورة العاطفة التي تزعمها جان جاك روسو من خلال كتبه التي كتب فيها عن المجتمع والتربية والطبيعة وبين اراءه تجاههم ، كما فصل في هذه الكتب تاريخ حياته ، وأظهر فيها مزاجه المعكوس ووجدانه المتسلط على عقله، ويعتبر كتاب إميل حدا فاصلا بين عصر التربية القديمة وعصر التربية الحديثة، فقد بدأ كتابه بالمطالبة بجعل التربية منذ البداية لها وظيفة واحدة وهي إزالة الصعوبات وكل ما يبقى عائقا امام الطبيعة البشرية الخيرة التي تساعد على النمو الطبيعي .وهذا الكتاب كان له أثر كبير في توجيه نظرية التربية وأساليبها ،ودفع من خلاله الشعوب والحكومات لإعتبار التربية عملية قومية ،يجب الاعتناء بها ورعايتها.

لتحميل ملخص كتاب "إميل أو التربية "  لجون جاك روسو إليكم الرابط أسفله 

google-playkhamsatmostaqltradent